خطاب مفتوح لمستشاري شركة تلينور للاستثمار

الخطاب الموضح أدناه تم إرساله اليوم إلى مستشاري شركة تلينور للاستثمار، والقائمة التالية توضح أسماء الشركات التي ينتمي إليها هؤلاء السادة المستشارين:

4ABG Sundal Collier
Arctic Securities
Bank of America Merrill Lynch
Barclays
Berenberg
Carnegie
Citi
Credit Suisse
Danske Bank
Deutsche Bank
DnB Markets
Exane BNP Paribas
Goldman Sachs
Handelsbanken Capital Markets
HSBC
JP Morgan Cazenove
Jefferies International
Kepler Cheuvreux
Morgan Stanley
New Street Research
Nordea Markets
Norne Securities
Pareto Securities
RBC Capital Markets
Societe Generale
Sparebank1 Markets
Swedbank Markets
UBS

10 يوليو 2017

عزيزي ……………..،،،

بخصوص: صمت شركة تلينور على التطهير العرقي للروهينجا

نكتب إليكم خطابنا هذا بصفتكم أحد محللي الاستثمار لشركة تلينور، وممثلين عن حملة #الأن_كلنا_روهينجا، لكي نبلغكم عن بعض مخاوفنا بخصوص موقف تلينور المتناقض مع مبادئ حقوق الإنسان ومبادئ الأمم المتحدة الحاكمة للعمل التجاري.

نحن نعتقد أنه من المهم للمستثمرين والتجار أن يدركوا مآلات صمت تلينور المتعنت على ما يحدث للروهينجا، خاصة في ضوء حقيقة أن واحدة من أكبر الشركات في العالم (وهي شركة يونيليفر) لم تتردد في أن تعلن على الملأ أنها تقف مع حماية الروهينجا وأنها تحث على تنفيذ توصيات الأمم المتحدة، أما تلينور فموقفها يعتبر خطوة خاطئة ستؤثر بالسلب على مكانتها في أسواق جنوب شرق آسيا.

الروهينجا هم أقلية عرقية في ميانمار تعرضت لحملة إبادة جماعية بقيادة جيش ميانمار في محاولة لطردهم من أراضيهم في ولاية أراكان، وحملة #الأن_كلنا_روهينجا تعتبر مشروع دولي يعكف عليه نشطاء مستقلين يتواصلون مع الشركات متعددة الجنسيات التي تستثمر في ميانمار، لتشجيعهم على اتخاذ موقف عام داعم للروهينجا وتوصيات والأمم المتحدة لحل الأزمة. نحن لا ندعو الشركات إلى مقاطعة ميانمار أو التخلي عنها ، بل نريد منهم أن يصبحوا لاعبا مؤثرا في البلاد، وأن يستخدموا نفوذهم الكبير للمساعدة في إنهاء الإبادة الجماعية. وبالتالي سيكون من دواعي سرورنا  أن نحشد الدعم لأي شركة تتخذ موقفا ايجابيا.

على مدى الأشهر القليلة الماضية، ظللنا نحاول عبر شبكات التواصل الاجتماعي أن نصل إلى المديرين التنفيذيين لتلينور بعد أن أرسلنا رسالة على البريد الإلكتروني للرئيس التنفيذي للشركة، سيغفي بريك، ولكننا لم نتلق أي رد.

وشعرنا بخيبة أمل كبيرة مع عدم استجابة تلينور، فهم لم يكتفوا بعدم الرد على أي شخص في الحملة ولكن بعض المديرين التنفيذيين العاملين تحت إدارتي المسؤولية الاجتماعية والتسويق قاموا بحظر بعض النشطاء على شبكات التواصل الاجتماعية. وبالإضافة إلى ذلك، فقد بدأت تلينور مشروعا تعليميا في ميانمار ينفذ من خلال المدارس الرهبانية البوذية، ويستبعد أساسا الروهينجا والأقليات الدينية الأخرى. وبما أن تلينور مستمرون في صمتهم، فقد وجدنا أنفسنا مضطرين لتصعيد حملتنا.

ونحن الآن بصدد إطلاق توجيهاتنا الاستثمارية الأخلاقية بخصوص الإبادة الجماعية للروهينجا، التي سنوصي فيها من لديهم أسهم في شركة يونيليفر بالاحتفاظ بأسهمهم، لأنهم أعربوا عن مخاوفهم لما يحدث للروهينجا، وسنشجع الناس على شراء منتجات شركة يونيليفر، حالما يظهرون المزيد من الإجراءات التي تثبت موقفهم من الإبادة الجماعية.

أما بالنسبة لتلينور فمن المؤسف أننا كنا نأمل في الإبقاء على إيجابية الحملة، ولكننا الآن نجد أنفسنا بلا أي خيار سوى تقديم المشورة لعملاء تلينور و ديجي الحاليين للبحث عن مقدمي خدمات غيرهم، وقد بدأنا ننصح المساهمين الذين قد يشعرون بالقلق من المسائل الأخلاقية أن يبيعوا أسهمهم، وذلك حتى تبدأ الشركة في كسر صمتها عن الإبادة الجماعية للروهينجا.

نأمل أن تكون هذه المعلومات مفيدة لكم عند إعداد مشورتكم للاستثمار، وبالطبع سوف نخبركم في حال تغير هذا الوضع.

خالص التحية والإعزاز،،،

جميلة حنان

مدير حملة #الأن_كلنا_روهينجا