رسالة مفتوحة لشركة ديجي

رسالة إلى: sustainability@digi.com.my
بتاريخ: 21 يوليو 2017

السادة الكرام/ شركة ديجي،

أكتب إليكم لإعلامكم بأن حملة #WeAreAllRohingyaNow قد حاولت أن تتواصل مع شركة تلينور لعدة أسابيع، ودعتهم للتعبير عن قلقهم بشأن محنة الروهينجا، فنحن نعتقد أن من واجب الشركات التي تستثمر في ميانمار أن تتحدث عن مسألة التطهير العرقي التي تحدث مباشرة تحت بصر أعمالهم التي تتطور طوال الوقت.

وقد تواصلنا مع شركة يونيليفر بشأن نفس القضية فاستجابوا بشكل إيجابي، ولكن تلينور للأسف تجاهلت جميع دعواتنا للرد على وسائل التواصل الاجتماعي وتجاهلت أيضا رسائل البريد الإلكتروني، لذلك فقد وجدنا أنفسنا بلا أي خيار سوى تصعيد حملتنا ضد صمت تلينور.

وبما أن ديجي شركة تابعة لتلينور، ومقرها في ماليزيا حيث يشعر الناس بقلق بالغ إزاء قضية الروهينجا، فسندعو المستهلكين الماليزيين لتغيير مزود الخدمة لديهم إلى أي شركة لا تستثمر في ميانمار (ولا تظل صامتة على ما يحدث هناك). لذلك فقد أطلقنا حملة #DumpDigi، التي يمكنكم البحث عنها على الأوسمة الخاصة بتويتر.

هذا وسنكون في غاية الامتنان لكم لو تفضلتم بإرسال هذه الرسالة الإلكترونية (التي سننشرها علانية) إلى السيد/ ألبيرن ميرتي رئيسكم التنفيذي، ونأمل أن تحث تلينور على كسر صمتهم، حتى نتمكن من وقف حملتنا. أما إن كنتم إيجابيين فيم يتعلق بقضية الروهينجا، فلن ندعو فقط إلى إنهاء “حملة تغيير مزود الخدمة” ولكننا سنشجع مؤيدي حملتنا على الشراء من ديجي.

لا تترددوا في الاتصال بي إن كنتم ترغبون في مناقشة هذه المسألة.

أطيب التحيات،

جميلة حنان

مدير الحملة

Campaign Director

#WeAreAllRohingyaNow

http://AllRohingyaNow.org

@allrohingyanow

@jamilahanan